الرئيسية | مشاركات الطلاب | الحزن - بقلم الطالبة: بيان أكرم – العاشر ج

الحزن - بقلم الطالبة: بيان أكرم – العاشر ج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحزن - بقلم الطالبة: بيان أكرم – العاشر ج

هل هو كرات من الخوف تلاحقني ؟ أم ظلمات من الانهيار في أعيني ؟ أم أسوار حولي تبنى للسوء ؟ أم أزهار ذابلة بعدد عمري ؟ أم سماء تمطر مطرا يقتلني ؟ أم بردا يجمدني ويجمد عمري؟ السنين كمياه العمر دون توقف, رغم الأحزان والآلام ,رغم الاشتياق والحرمان فالنهر لا يعرف فقيرا وغنيا ,والسنين تسكب بأكوابنا مرا ,والسنين لا تعرف ولا تسأل وإنما تجازي وتكافأ

 

   فبما أخطأت يا سنيني ما دهاك غارقة باليأس ولا تعرفك إلا الآلام ,فأنا التي بعزمي واجتهادي أسعدتك ولكنك أصبحت تجازيني فقد أسميت نفسك بالحزينة ,ونسيت ما خلفك من لحظات سعيدة وقطفت أزهار الحزن ولم تعدي تعتني بأزهار الفرح وأصبحت مظلمة ,غيومك سوداء ,شمسك عابسة كأيام الشتاء  ,وأصبحت ككتاب بلا عنوان ,وسطور بلا جمل ,وكلمات بلا حروف.

   أنا التي كنت أطوف في جنة السعادة ,أصبحت اليوم تعيسة وحزينة لدرجة أني لا أستطيع النطق بكلمة "سعادة"..قد حان وقت الانتقال إلى عالم الأحزان والآلام ,لا أعرف ما سبب هذه الأحزان رغم أني رويت كل وردة ظمآنة ,وأشعلت كل شمعة مطفأة ,ولكن يوم لك ويوم عليك ,فلأني شربت في موسم الرفاهية كأس "الضحك" جاء الوقت كي أشرب كأس "البكاء" المر...

   قد حكم علي القدر بأن أقرأ كتابا عنوانه "الحزن" فقد أصبحت حروفي تنزف دما وكلماتي تصرخ ألما وقلبي يبكي حزنا ,فأنا بهذه الأحزان لا أستطيع حتى الكلام لأني ألبس ثوب الحزن وقلادات الألم وخاتم الفراق وأساور البكاء,فلا بد للغيوم أن تعبس ,ولا بد للمطر أن يهطل ولا بد لي أن أحزن... 

  فأين أزهار العمر التي تدعى السعادة ؟ هل ديس عليها ؟ هل ذبلت ؟ هل حل فصل الحزن ؟هل قررت الطيور الهجرة إلى عالم آخر ؟ هل أصبحت الحياة كتابا عنوانه الحزن ؟ هل رسمت لوحة المأساة ؟ هل كتب القدر آخر ما لديه من أحزان والآم ؟

  كانت السعادة تتزين بزينة العروس وتشرق من قلوب تتلعثم فرحا , ولكنها اليوم تدعى الحزن جالسة في قلب كئيب بين جدران الوحدة والسكينة القاتلة فقد أصبحت بحرا يشتهر بمياه الحزن وأسماك الكآبة وشواطئ اليأس والمآسي .

  متى ستحفر الحفرة العميقة لدفن الحزن ؟ متى ستهدم بيوت اليأس ؟ متى ستتكلم السعادة ويهدأ الحزن ؟فقد كتب لي القدر أن أمسك أزهار الحزن بقلم يبكي دما بين أناملي؛ لأطوف في عالم الحزن، وأكون حاكمة وسيدة عالم الحزن.. 

بيان أكرم – العاشر ج 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.80