الرئيسية | أخبار المدرسة | يوم الأمان على الطرق في مدرسة دار الحكمة

يوم الأمان على الطرق في مدرسة دار الحكمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
يوم الأمان على الطرق في مدرسة دار الحكمة

بمبادرة مركّز موضوع الحذر على الطرق في مدرسة دار الحكمة الأستاذ حمد اغباريه، وبالتعاون مع مركز التربية الاجتماعية الأستاذ محمد عدنان، أقيم يوم الثلاثاء 6/11/2012 فعاليه حول عنوان "يوم الأمان على الطرق"، وذلك ضمن يوم الفعاليات العالمية التي أقرتها مؤسسة الأمم المتحدة،لتوعية الشباب حول موضوع الأمان على الطرق.

 

تضمَن البرنامج الذي تم تنفيذه في مدرسة دار الحكمة الثانوية ، محاضرات وأفلام وورشات عمل.

ألقى السيد محمد أبو مسعود احد المسؤولين في بلدية ام الفحم محاضرات حول موضوع الأمان على الطرقات ، لطلاب الثواني عشر في مدرسة دار الحكمة ، عرض خلالها مقارنات بين نسبة العرب في البلاد ونسبة حوادث الطرق التي يتسسبون بها ، والتي تصل إلى أكثر من %50 من نسبة  حوادث الطرق ، رغم أن نسبة العرب تصل إلى %20  تقريباً من مجموع سكان البلاد.

هذا وقد أشار الأستاذ حمد إغباريه إلى أن موضوع الأمان على الطرق يُدرس في المدرسة لطلاب الحوادي عشر ، وعليه قام طلاب من هذه الصفوف هم: ( لطفي محمد 11-6/سيرين محمد 11-8 /هبه اياد 11-8) ، بإلقاء محاضرات حول موضوع الأمان على الطرقات لطلبة صفوف العواشر.

وقام بعض طلاب الحوادي عشر بنصب ممر مشاه في مدخل المدرسة،كما أقيمت ورشات عمل لطلاب من صفوف العواشر ، الحوادي عشر،كتبوا فيها شعارات توعيه تنادي بالحذر على الطرقات.

أما طلاب الحادي عشر 9 المتخصصون بموضوع الإعلام فقد قاموا بتصوير جميع الفعاليات لأرشيف المدرسة.

وفي نهاية اليوم ، قام السيد محمد أبو صالح ،المسؤول عن حقيبة الأمان على الطرقات من بلدية أم الفحم بتوزيع منشور تثقيفي على جميع طلاب المدرسة.

وحول أهميه هذا اليوم يقول الأستاذ حمد إغباريه،أن مثل هذه الفعاليات تفيد بالذات طلبة الثانوية ، لأنهم مقبلون على الالتحاق بتعداد السائقين في الطرقات ، وعليه يجب تعليمهم وتثقيفهم حول كيفية التعامل بالشارع ، للحفاظ على أنفسهم،وعلى الآخرين ، الذين يعيشون في البيئة المحيطة بهم.

وأضافَ ، هنالك عوامل مشتركه بين تصرفات السائق ، والمركبة وطريقة الحياة،حيث أن التربية المرورية توفّر صقل الشخصية،وبناء الانضباط لدى الطالبين.

وشكر الأستاذ حمد جميع من ساهم في إنجاح هذا اليوم من محاضرين،ومعلمين وطلاب وإدارة المدرسة.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00